التقرير السابع لآلية التحقق المشتركة بين منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة

في ال26، تشرين/ أكتوبر 2017، صدر التقرير السابع لآلية التحقيق المشتركة بين منظمة حظر الأسلحة الكيمائية والأمم المتحدة.

في ال26، تشرين/ أكتوبر 2017، صدر التقرير السابع لآلية التحقيق المشتركة بين منظمة حظر الأسلحة
الكيمائية والأمم المتحدة.
وركز هذا التقرير على الحوادث التي وقعت في أم حوش يومي 15/16/ أيلول/سبتمبر 2016. وفي خان شيخون وفي 4 نيسان/أبريل 2017.
وحمل التقرير، نظام بشار الأسد المسؤولية عن هجوم الكيماوي على بلدة خان شيخون التي كانت تحت سيطرة المعارضة، والذي أودى بحياة العشرات من المدنيين.
كما حمل التقرير تنظيم الدولة “داعش” المسؤولية عن استخدام غاز الخردل في بلدة أم حوش في 15 و16 سبتمبر أيلول 2016…
وأدان التقرير استمرار استخدام الأسلحة الكيماوية بما في ذلك من جانب أطراف غير حكومية ووصفه بأنه “مثير للقلق”.
وأضاف التقرير “إذا لم يتوقف هذا الاستخدام الآن على الرغم من الحظر الذي يفر المجتم الدولي فإن من المؤكد أن غياب العواقب سيشجع الآخرين على أن يقوموا بذلك”.

للإطلاع على التقرير:

باللغة العربية
باللغة الإنكليزية
باللغة الفرنسية

شارك

This post is also available in: English