“ماقدرنا نشم الهوا.. بسبب القصف” مداخلة أنس الخولي حول ليلة الكيماوي في الغوطة الشرقية

بدأت الليلة بتحذيرات، لم يستطع أهالي الغوطة فهمها أو الاختباء، فالغاز كان منتشراً في كل مكان، والصعود للأسطح من أجل استنشاق هواء نظيف، كان مستحيلاً بسبب استهداف راجمات الصواريخ للغوطة بشكل عشوائي عقب هجوم الكيماوي.

يتحدث أنس الخولي، عضو رابطة ضحايا الكيماوي عن تفاصيل هجوم قوات نظام بشار الأسد على الغوطة الشرقية بغاز السارين، في ليلة ال ٢١ من آب ٢٠١٣. ويروي للعربية كيف بدأت الليلة بتحذيرات، لم يستطع أهالي الغوطة فهمها أو الاختباء، فالغاز كان منتشراً في كل مكان، والصعود للأسطح من أجل استنشاق هواء نظيف، كان مستحيلاً بسبب استهداف راجمات الصواريخ للغوطة بشكل عشوائي عقب هجوم الكيماوي.

شارك

This post is also available in: English